أنواع الهجرة المختلفة المتاحة حاليا الى كندا وشروطها

نظام الهجرة السريع الى كندا Express Entry
نظام الهجرة السريع الى كندا Express Entry

إوتاوا – وكالة أنباء المغتربين/بقلم  الدكتورة مها  جميل الريس  / اولا يجب ان نعرف أنواع الهجرة المختلفة المتاحة حاليا الى كندا وهي

هجرة اقتصادية تشمل العمالة الماهرة و أصحاب الأعمال

الهجرة لأسباب انسانية أو اللجوء

الهجرة لأسباب انسانية قصوى

هجرة العائلة أو لم الشمل في كندا

هجرة اقتصادية تشمل العمالة الماهرة وأصحاب الأعمال

تنقسم الهجرة الاقتصادية لكندا إلى اقسام متعددة، أبرزها هجرة العمالة الماهرة إلى كندا، و هجرة المستثمرين و أصحاب الأعمال .

شروط هجرة العمالة الماهرة إلى كندا تعتمد على مهارات الشخص اللغوية، و مهارة الشخص في العمل

أما هجرة المستثمرين و أصحاب الأعمال فتعتمد على المال في المقام

الأول، و الشروط المالية لهجرة المستثمرين إلى كندا كبيرة جداً .

هذا النوع من الهجرة، هو أشهر أنواع الهجرة إلى كندا و أوسعها من حيث الفئات و برامج الهجرة المختلفة، لكن معظم فئات هذا البرنامج تحتاج لوقت طويل للتطبيق حتى يتمكن الشخص من الهجرة لكندا .

الهجرة لأسباب انسانية أو اللجوء

اللجوء هو أحد أنواع الهجرة لكندا، و يعتمد الحصول على اللجوء على وجود أسباب انسانية لحصول الشخص على اللجوء مثل تعرض الشخص للسجن أو التعذيب أو الاضهاد أو حتى التعرض للقتل في بلده .

أنواع اللجوء إلى كندا كثيرة، و يمكن الحصول على اللجوء في كندا بعدة طرق، مثل اللجوء لكندا عن طريق المفوضية، أو اللجوء إلى كندا عن طريق الكفالة لكنسية، أو اللجوء بكندا عن طريق الكفالة الخماسية، أو الحصول على حق اللجوء بكندا بالطريقة الأشهر و هى الوصول لأرض كندا بأي وسيلة، و من ثم التقدم بطلب لجوء في كندا بعد الوصول للأراضي الكندية

الهجرة لأسباب انسانية قصوى

تدخل الهجرة لكندا لأسباب رحيمة ضمن نطاق اللجوء، و يمنح اللجوء لكندا لحالات خاصة، مثل الأشخاص الذين يستحقون لرعاية خاصة و هم في حاجة للجوء، أو الأشخاص الذين أصبحت قصتهم معروفة بشكل كبير، و قد يمنح اللجوء لأسباب رحيمة لشخص في حالة حرجة و يحتاج للم شمله بعائلته في كندا

هجرة العائلة أو لم الشمل في كندا

اذا كان الشخص لاجئاً أو مهاجراً إلى كندا، و يحمل اقامة كندية أو يحمل الجنسية الكندية، يمكنه التقدم بطلب لم شمل لذويه من أجل لم شمله بهم في كندا

الاقليات المهاجرة الى كندا

تعتبر كندا اليوم بين أكثر البلدان المتعددة الأعراق والأديان في العالم. و تميل الأقليات الى نهج نمطين من التصرف يتراوحان بين الانصهار والعزلة. ولكن ماذا تعني كلمة «الأقلية» حقًا عند تطبيقها على مجموعة اجتماعية معينة؟

في كتابهما بعنوان «أقليات في العالم الجديد» يُعطي الأستاذان  Charles Wagley وMarvin Harris هذه التعاريف:

– مجموعة فرعية ضمن مجموعة أكبر (عادة مجتمع)، متماسكة معًا ببعض الروابط الخاصة بها، عادة هي عرق أو جنسية، لكن أحيانًا دين، أو انتسابات ثقافية أخرى. حتى في الأنواع الشائعة للديمقراطية، فإن المجموعات الأقلية تُحرم حق التعبير عن نفسها بسبب قوتهم العددية وذلك من منطلق مبدأ حُكم الأغلبية.

-مجموعة من الناس جرى فرزهم عن الآخرين في المجتمع الذي يعيشون فيه، بسبب ميزاتهم الطبيعية أو الثقافية، ويُعاملون بطريقة تفاضلية أو غير متساوية، وهم عرضة للتمييز غير العادل.

-مع أن ثقافات كندا السياسية والاجتماعية شاملة جدا، تميل الأقليات إلى اتباع نمطين يتلخصان بالانصهار بالمجتمع من جهة والعزلة من جهة ثانية. يطل هذان الخياران على خيار ثالث وهو «التكامل الاجتماعي الذكي».

-التكامل الذكي – من خلال المعايير التي تدمج مزيجا متوازنا من ثلاثة نماذج: البوتقة، الفسيفساء (أو التعددية الثقافية)، والقيم التأسيسية الرئيسية الكندية .

-نموذجا الاستيعاب والعزلة

-ضمن أي أقلية معينة، يُروج لنموذج الاستيعاب أو الانصهار بتشجيع الأفراد على «الاندماج»؛ وذلك، إذا أراد الفرد المساواة بالمعاملة مع الكنديين الآخرين، تجنب التمييز في المدرسة أو في العمل، ولكي يُقبل من الجيران وزملاء العمل، وللتقدم في مهنته …إلخ.

-عند أخذها إلى مداها المتطرف، قد يؤدي الاستيعاب أو الانصهار إلى ظاهرة «الموت في سبيل الاندماج»، مما يؤدي إلى خسارة الهوية، خسارة احترام الذات، وحتى إلى التغييرات المتعمدة في لون البشرة، الاسم، اللغة، أو الدين. إن النتيجة النهائية مواطنة كندية متخلفة بإمكانها تقديم مساهمة صغيرة إلى التراث الغني لهذه البلاد ولكنها لا تستطيع المشاركة بالكامل في الحياة العامة السياسية.

-من جهة أخرى، فإن نموذج العزلة مدمر على حد سواء للأقليات والبلاد ككل. إن هدف الانعزالية هو المحافظة على ثقافة، دين وتراث الأقليات – عمليًا دونما المساس به – من كل التطلعات الاجتماعية الأخرى.

-ولكن النتيجة النهائية من الانعزالية تقود إلى نتائج أخطر، فقد تؤدي إلى التهميش والعزلة، الجسدية أو العقلية

-«التكامل الاجتماعي الذكي»

-إن نموذج التكامل الذكي هو الحل المثالي للمشكلة، لأنه يتطلب بشكل عام جهدا أقل نسبة إلى المنافع القصوى التي ينالها الفرد، الجالية والبلاد. كما يسمح للأفراد بأن يكونوا فخورين بتراثهم – كل المكونات الضرورية لتبني إحساس الهدف والاتجاه -. أشخاص اندمجوا بشكل ذكي في المجتمع المضيف، لا يحاولون إخفاء انتمائهم العرقي أو دينهم، ولا يشعرون بالنقص بالمقارنة مع رفقائهم المواطنين. إجمالا، لا يبدون مقيدين أو معاقين بسبب هويتهم.

-إن مجتمعا كنديا متكاملا بشكل ذكي بإمكانه تخفيض الخسائر العالمية التي سببها التطرف السياسي، بشكل كبير جدًا، ويستبدل هذه السياط المعاصرة من انتهاكات حقوق الإنسان، فجوات العدالة الاجتماعية والاستغلال الاقتصادي، بالآمال الواقعية للسلام ،بالعدالة حول العالم

-الاستيطان والاستقرار في كندا – أسرار النجاح

-بينما يحتضن الكنديين التنوع الثقافي والاجتماعي علناً، تبقى الهجرة إلى بلد جديد تجربة شاقة للقادمين الجدد.

– أدناه مفاتيح النجاح ليس فقط مفيدة للمهاجرين إلى كندا فحسب، بل أيضا تساعد على تسهيل عملية الانتقال إلى منازلهم الجديدة.

-تعلم اللغة الإنجليزية (و/أو الفرنسية)

 -على الرغم من إمكانية العديد من المهاجرين التحدث بدرجة من الكفاءة اللغة الإنجليزية و/أو الفرنسية، إلا أن الطلاقة بتحدث الإنجليزية و/أو الفرنسية تساعد لتواصل فعال مع السكان المحليين في المناطق الإنجليزية / الفرنسية في كندا.

– كما أن تعزيز التكلم بطلاقة سيساعد المهاجرين بالاندماج داخل القوى العاملة الكندية والتفاعلات اليومية الأساسية. تقدم كندا العديد من البرامج لتعلم أو لتحسين المهارات اللغوية، ويتم تشجيع القادمين الجدد على الاستماع إلى البرامج الإذاعية والقنوات الإخبارية.

– هناك قاعدة أخرى، وهي تكوين صداقات مع الناطقين باللغة الإنجليزية و/أو الفرنسية واستخدام المهارات اللغوية المستفادة على بشكل منتظم

-الإيجابية سر النجاح

– إحدى أهم الأمور للقادمين الجدد هو تذكر الحفاظ على نظرة إيجابية والنظرة إلى التجارب الجديدة كمغامرة. في حين أن موقف كندا معروف تجاه القادمين الجدد ككل، سيكون هناك دائما أشخاص سلبيين أو رافضين، كما هو الحال مع أي مكان في العالم.

– لتعويض ضرر أي مواقف سلبية قد تواجهها أنت أو عائلتك، فمن الأفضل إيجاد وإبقاء الأشخاص الإيجابيين في حياتك الذين على استعداد لتشجيعك. فعندما تحيط نفسك بأشخاص ايجابيين، ليس فقط ستكون تجاربك أفضل، لكن ستكون نظرتك أكثر إشراقا بشكل عام.

-بذل مجهود لتقبل كندا وثقافتها

-بإختصار، تعلم عن كندا ونمط الحياة هنالك. سواء كنت على علم بالسياسة الكندية أو المشاركة في فريق رياضي محلي، فإن إحدى أفضل الطرق لاحتضان دولتك الجديدة هي الانخراط في مجتمعك الجديد. من الممكن أن تسهل عملية الهجرة عند تعلم ما يرفه السكان المحليون أو التحدث عن آخر الأخبار في الدوائر الاجتماعية.

-وجود أكثر من خطة إحتياطية

-من المهم وجود خطة خاصة عندما يتعلق الأمر بالانتقال إلى دولة اخرى. في الواقع، وجود خطة احتياطية أو حتى أكثر هو أمرٌ جيد. فإن العديد من الأفراد المهاجرين إلى كندا يطمحون أن يكونوا في نفس مجال العمل أو المهنة المعتاد عليها في وطنهم، ولكن هذا لا يعني أن النجاح مضمون. بإمكانك دائما اتباع خطة مختلفة إن لم تنجح خطتك الأولية من خلال التحضير والبحث، سواء كان ذلك استكشاف إهتمامات مختلفة أو تغيير المهنة

-عدم التمسك بالدائرة العرقية

-تكوين صداقات جديدة قد تكون تحديا في مدينة جديدة، ولكن الاندماج في كندا أسهل بكثير بالنسبة لأولئك الذين يتعرفون على أشخاص من خلفيات عرقية مختلفة. من المهم أن تكون منفتحا عند التفاعل مع أشخاص جدد وتكوين صداقات جديدة، فذلك سيساعد بالتخلص من التعلق في الدائرة العرقية مع أشخاص من بلدك فقط

-كن على استعداد للمجازفة

-تعتبر الهجرة مجازفة كبيرة في حد ذاتها وأولئك الذين قاموا بذلك يستحقون الاحترام. مع ذلك، لا تخافوا من إتخاذ مجازفات. فإن كندا دولة تشجع الابتكار وريادة الأعمال، ولا سيما من القادمين الجدد الذين يجلبون معهم المهارات اللازمة للاقتصادات المحلية. فإبقاء ذهن منفتح حول فرص العمل أو مهنة جديدة يساعد على استمرار نجاحك ونظرتك الإيجابية

-إيجاد فرص للتطوع والتوجيه والتواصل

-إن المشاركة في مجتمعك تعتبر إحدى أفضل الطرق للتعرف على الأشخاص وتوسيع شبكتك الاجتماعية. فالعثور على منظمة مهنية للتطوع أمرٌ يساعد القادمين الجدد لإيجاد فرصة عمل والمشاركة في الجمعيات الخيرية المحلية، حيث يمكن بناء صداقات وتعزيز الشبكات المهنية. إن المفتاح هو الخروج واستكشاف كندا بنظرة إيجابية وذهن متفتح لضمان نجاحك….المزيد
 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في أوروبا وأمريكا وكندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل في اوروبا وكندا ///////صفحة المغتربون الرسمية بالفيسبوك //// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

loading...

You may also like...

error: Content is protected !!