فتح باب القبول لمزيد من المهاجرين المهرة إلى أستراليا

سيدني – المغتربون /  المهاجرين المهرة إلى أستراليا،جملة عادت من جديد بعد ان بدأت استراليا تفقد بريقها بعد انخفاض أسعار البضائع الصادرة، ما تسبب في بطء النمو السكاني الاقتصادي إلى مستويات متوسطة.
وقررت استراليا فتح الباب من جديد لقبول المهاجرين المهرة بعد تأثر عدد السكان بانخفاض عدد المهاجرين، فقد بلغ عدد المهاجرين القادمين للبلاد عام 2014 نحو 184 ألفاً، مقارنة بـ216 ألفاً و200 مهاجر عام 2013، و235 ألفاً و700 عام 2012 على التوالي. وهذا الاتجاه، جنباً إلى جنب مع انخفاض طفيف في معدلات المواليد، سبب التباطؤ في النمو السكاني، والذي انخفض العام الماضي إلى 1.4%، مقارنة بـ1.8% عام 2012، و2.2% عام 2008. يقول المحلل في بنك نومورا، أندرو تيكهيرست: «نعزو الهجرة الضعيفة إلى تباطؤ الاقتصاد، وهذا من شأنه أن يقلل معدلات النمو السنوية بنسبة تراوح بين ربع ونصف نقطة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي، إذا استمر هذا الاتجاه على هذا المنوال».
وبلغ متوسط النمو الاقتصادي أكثر من 3% من الناتج المحلي الإجمالي، بعد أن تحسنت الموارد خلال فترة استمرت 10 سنوات، بسبب طلب الصين الكبير على خام الحديد والفحم والغاز الطبيعي المسال، ما أدى إلى طفرة في بناء المناجم. لكن في نهاية مرحلة البناء لتوسيع الموارد تراجعت أسعار السلع الأساسية وضعفت ثقة المستهلك بالنمو، ما أدى إلى هبوط النمو بنسبة 2.3% من الناتج المحلي الإجمالي.مواضيع ذات صلة  موقع وزارة الهجرة الاسترالية
تفاصيل اخري عن طرق التقديم تابعونا خلال الايام القادمة
ومن ناحية اخري قال رئيس الوزراء الاسترالي ان بلاده تتبني قوانين جديده واكثر صرامه فيما يتعلق بقضيتي الهجره ومكافحة الإرهاب، مشيرًا الي ان هناك حاجه ماسه الي مثل هذه القوانين مع تصاعد اعمال العنف لتنظيم داعش.وتضم القوانين الجديده اذا تم التاكد من ان مواطنا استراليا يحارب مع اي جماعه ارهابيه خارج البلاد ستسحب الجنسيه منه او ستعلق وسيتم قطع استحقاقات الرعايه الاجتماعيه الخاصه بهم.وتمنح القوانين الجديده السلطات القدره علي مراقبه وتضييق الخناق علي “دعاه الكراهيه” والجماعات التي تحرض علي الكراهيه.

قال توني ابوت رئيس الوزراء الاسترالي ان بلاده تتبني قوانين جديده واكثر صرامه فيما يتعلق بقضيتي الهجره ومكافحة الإرهاب، مشيرًا الي ان هناك حاجه ماسه الي مثل هذه القوانين مع تصاعد اعمال العنف لتنظيم داعش.

وتضم القوانين الجديده اذا تم التاكد من ان مواطنا استراليا يحارب مع اي جماعه ارهابيه خارج البلاد ستسحب الجنسيه منه او ستعلق وسيتم قطع استحقاقات الرعايه الاجتماعيه الخاصه بهم.

وتمنح القوانين الجديده السلطات القدره علي مراقبه وتضييق الخناق علي “دعاه الكراهيه” والجماعات التي تحرض علي الكراهيه.

للوصول الي موقع وزارة الهجرة الاسترالية اضغط هنا

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في أوروبا وأمريكا وكندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل في اوروبا وكندا ///////صفحة المغتربون الرسمية بالفيسبوك //// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

loading...

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.